المواضيع التاريخ العدد
10 2013-03-01 1العدد
المواضيع التاريخ العدد
9 2013-09-01 2العدد
المواضيع التاريخ العدد
8 2014-03-01 3العدد
المواضيع التاريخ العدد
18 2014-09-04 4العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 2015-03-05 5العدد
المواضيع التاريخ العدد
10 0000-00-00 6العدد
المواضيع التاريخ العدد
9 0000-00-00 7العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 0000-00-00 8العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 2017-03-01 9العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 2017-09-01 10العدد
المواضيع التاريخ العدد
7 2018-03-01 11العدد
المواضيع التاريخ العدد
6 2018-09-01 12العدد
المواضيع التاريخ العدد
13 2019-03-01 13العدد
المواضيع التاريخ العدد
9 2019-09-01 14العدد
المواضيع التاريخ العدد
10 2020-03-01 15العدد
المواضيع التاريخ العدد
10 0000-00-00 16العدد
المواضيع التاريخ العدد
23 2021-03-01 17العدد
إفتتاحية العدد 16
مجلة النيل الأبيض للدراسات و البحوث العلمية


 

دور التمويل الأصغر في تنمية القطاع الحرفي في السودان دراسة حالة بنك الادخار فرع كوستي (2014- 2018م )
د. عبد الرحمن عبد الله كبسور

        هدف إلى معرفة مدى دور التمويل الأصغر في تنمية القطاع الحرفي.وأثره على هذا القطاع و إثراء المكتبات بأدبيات التمويل الأصغر والقطاع الحرفي. وتمثلت مشكلة البحث في هل التمويل الأصغر الممنوح للقطاع الحرفي حسب توجيهات السياسة النقدية كافي لإحداث تنميه في القطاع الحرفي في السودان؟. هل إجراءات منح التمويل الأصغر للعاملين في القطاع الحرفي يتطلب وقت طويل؟ ومن أهم فرضيات البحث كلما زاد حجم التمويل الممنوح للقطاع الحرفي كلما أدي إلي زيادة إنتاجية و تنمية القطاع الحرفي. اتبع البحث المنهج التحليلي الوصفي والقياسي والمنهج التاريخي ، في تحليل البيانات.ومن أهم النتائج انخفاض حجم التمويل يؤدي إلى انخفاض الإنتاجية كذلك مؤسسات التمويل للحرفين المركزية تعوق أهداف التنمية المحلية.ومن التوصيات ضرورة قيام البنوك التجارية ومؤسسات تمويل المشاريع الصغيرة بتوفير الدعم الكافي للمشاريع الصغيرة أيضاً الاهتمام بالتمويل الأصغر كسياسة اقتصادية للدولة لحل مشكلة قطاع الحرفيين وتنشيطه للمساهمة في و تسهيل الإجراءات والضمانات لطالبي التمويل الأصغر من الحرفيين.
Abstract

The aim of this research is to determine the role of microfinance in the development of the artisan sector. The impact on this sector and enrich the libraries with the literature of microfinance and the craft sector. The problem of the research was whether microfinance granted to the artisan sector as directed by the monetary policy is sufficient to achieve development in the artisanal sector in Sudan. Do the procedures for granting microfinance to artisanal workers take a long time? One of the most important hypotheses of the research is the greater the amount of funding granted to the craft sector, the more it leads to the increase of productivity and development of the craft sector. The research followed the descriptive, analytical, analytical and historical approaches in data analysis. One of the most important results is the low volume of funding leading to low productivity as well as the central letter finance institutions that hinder local development goals. One of the

recommendations is that commercial banks and microfinance institutions should provide adequate support to small enterprises.

 

محددات البطالة واثرها علي النمو السكاني والناتج المحلي الاجمالي والنمو الاقتصادي دراسة تطبيقية السودان خلال الفترة 2010 م – 2019 م
د.صلاح محمد ابراهيم احمد أ. محجوب المبارك يوسف

    تناولت الدراسة موضوع البطالة واثرها علي نمو السكان والناتج المحلي الاجمالي والنمو الاقتصادي، تهدف هذه الدراسة إلي استعراض مفهوم البطالة وعلاقتها بالنمو الاقتصادي والناتج المحلي الاجمالي والنمو الاقتصادي والسكان وأسباب البطالة والإستراتيجية المقترحة لمواجهتها. تمثل مشكلة البطالة هاجسا يؤرق السودانكدولة نامية , وتعوق النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية , والاقتصاد السوداني يعاني من مشكلة البطالةوتكمن اهمية الدراسة في تزايد التكلفة الاقتصادية والاجتماعية للبطالة ,وعندما لايستطيع الاقتصاد خلق قدر كافي من الوظائف لكل من هو قادر ويرغب في العمل . ونجد اهم اهداف الدراسة توفير الية للحد من ظاهرة البطالة في السودان . و تحليل وتفسير البطالةوفق المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والاثار الناجمة عن البطالة واسبابها والحلول المقترحة لمعالجة الاختلالات الهيكلية التي يعاني منها الاقتصاد . اهم فروض الدراسة :توجد علاقة طردية ذات دلالة بين البطالة والناتج المحلي الإجمالي.توجد علاقة عكسية ذات دلالة بين البطالة والنمو الاقتصادي .توجد علاقة  عكسية ذات دلالة بين البطالة وحجم ومعدلات نمو السكانكماتوصلت الدراسة اليه من نتائج : اثبتت الدراسة ان هناك علاقة عكسية بين البطالة والنمو الاقتصادي . واثبتت الدراسة ان هناك علاقة عكسية بين البطالة  والناتج المحلي الاجمالي ومعدلات نمو السكان . كماتوصلت الدراسة الي التوصيات الاتية : علي الدولة ان تهتم باستيعاب الخريجين وخلقوانشاء فرص وظائف جديدة . وتوفير مشروعات انتاجية بالتمويل الاصغر وتوسيع دائرة تشغيل الخريجين . السعي في معالجة الاختلالات الهيكلية في تخطيط و هيكل القوي العاملة .

 

Abstract:                                                                                                              
 The study deals with unemployment and its impact on population growth, gross domestic product and economic growth This study aims to review the concept of unemployment and its relationship to economic growth, GDP, economic growth, population, causes of unemployment, and the proposed strategy to confront it. The problem of unemployment is an obsession that haunts Sudan as a developing country, hinders economic growth and economic development, and the Sudanese economy suffers from the problem of unemployment, and the importance of the study lies in the increasing economic and social cost of unemployment, and when the economy is unable to create a sufficient amount of jobs for everyone who is able and willing to work. We find the most important objectives of the study to provide a mechanism to reduce the phenomenon of unemployment in Sudan. And analysis and interpretation of unemployment in accordance with the economic and social variables and the effects resulting from unemployment, its causes, and the proposed solutions to address the structural imbalances that the economy suffers from. The most important hypothesis of the study: There is a direct and significant relationship between unemployment and the gross domestic product. There is a significant inverse relationship between unemployment and economic growth. There is an inverse relationship with significance between unemployment and the size and rates of population growth. Economic. The study proved that there is an inverse relationship between unemployment, gross domestic product and population growth rates. The study also reached the following recommendations: The state should pay attention to absorbing graduates and creating new job opportunities. Providing productive projects with microfinance, and expanding the department of graduate employment. Seeking to address structural imbalances in the planning and structure of the workforce.

 

سياسات وبرامج البنك المركزي وأثرها على حجم التمويل المصرفي "دراسة حالة المصارف السودانية خلال الفترة1997-2017م"
أ.د: إبراهيم فضل المولى أ. مصطفى ابراهيم عبدالنبي

هدفت الدراسة إلى قياس أثر بعض سياسات وبرامج البنك المركزي على حجم التمويل المصرفي، وتمثلت مشكلة الدراسة في معرفة مدى تأثير سياسات وبرامج بنك السودان المركزي في أداء المصارف السودانية، وتقوم الدراسة على فرضية أساسية مفادها " توجد علاقة عكسية بين كل من نسبة الاحتياطي النقدي القانوني وهامش المرابحة و حجم التمويل المصرفي المقدم من قبل الجهاز المصرفي السوداني" وبعد تحليل بيانات الدراسة باستخدام برنامج الحزمة الإحصائية(Eviews-9) قد خلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها. أن الزيادة في نسبة الاحتياطي النقدي القانوني تؤدي إلى نقصان في حجم التمويل المصرفي، مع وجود اثر كبير لسياسات البنك المركزي المتعلقة بتحديد هامش المرابحة بصورة عكسية مع حجم التمويل المصرفي مما يؤثر علي ربحية المصارف وخاصة انها تعمد بشكل أساسي على التمويل المصرفي، من تلك النتائج التي خلُصت إليها الدراسة توصي باحكام التنسيق بين بنك السودان المركزي  والمصارف العاملة عند وضع السياسات حتى يحدث التناغم التام عند التنفيذ، الأمر الذي يؤدي إلى رفع كفاءة أداء المصارف، وضرورة قيام البنك المركزي بوضع سياسات مرنة من شأنها أن تتواءم مع أي تغيرات قد تحدث في مؤشرات الاقتصاد الكلي بصورة عامة والنشاط المصرفي على وجه التحديد، وكذلك مع أي تطورات قد يتعرض لها الاقتصاد العالمي.
Abstract
        The study aimed to measure the effect of some policies and programs of the Central Bank on the volume of bank financing. The problem of the study was to know the extent of the influence of the policies and programs of the Central Bank of Sudan on the performance of Sudanese banks. Murabaha and the volume of bank financing provided by the Sudanese banking system. After analyzing the study data using the Eviews-9 statistical package, the study had reached at set of results, the most important of which are; the increase in the statutory cash reserve ratio leads to a decrease in the volume of bank financing, with a significant impact of the central bank’s policies related to determining the profit margin with inverse relation  to the volume of bank financing, which affects the profitability of banks, especially as they mainly rely on bank financing. The study was concluded by recommending the provisions of coordination between the Central Bank of Sudan and the operating banks when setting policies so that complete harmony occurs when the policies are implemented. This action leads to raising the efficiency of the banks' performance. In addition the necessity for the Central Bank to develop flexible policies that would be in line with any changes that may occur in the economic indicators in macroeconomic activity in general and banking activity in particular, as well as with any developments that the global economy may be exposed to it.

 

أثر استخدام معايير منهج سيجما ستة في تحسين أداء نظام الرقابة الداخلية دراسة ميدانية على الوحدات الحكومية بولاية الجزيرة
د. علي خليفه الشيخ عبدالله د. ياسر تاج السر محمد سند

تناولت هذه الدراسة أثر استخدام معايير منهج سيجما ستة في تحسين أداء نظام الرقابة الداخلية؛ دراسة ميدانية على الوحدات الحكومية بولاية الجزيرة، حيث تمثلت مشكلة الدراسة في أن هناك العديد من المخالفات الإدارية والمالية والعديد من دعاوى الاحتيال والاختلاس لأموال للقطاعين العام والخاص، مما يستدعي أهمية تحسين أداء نظام الرقابة الداخلية للحد من تلك المخالفات الإدارية والمالية، هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر معايير منهج سيجما ستة في تحسين أداء نظام الرقابة الداخلية في الوحدات الحكومية بولاية الجزيرة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم اختبار عدد من الفرضيات، انتهج الباحثان المنهج الوصفي التحليلي وتم اعتماد الاستبانة كأداة لجمع بيانات الدراسة الميدانية، تم التوصل إلى عدة نتائج أثبتت صحة الفرضيات، أوصت الدراسة بأهمية تبني استخدام معايير منهج سيجما ستة لتحسين أداء نظام الرقابة الداخلية في الوحدات الحكومية بولاية الجزيرة.
الكلمات المفتاحية: منهج سيجما ستة، نظام الرقابة الداخلية
Abstract
The study examined the effect of using Six Sigma methodology standards in improving the performance of the internal control system: A field study on government units in Algezira state, The problem of the study was that there were many administrative and financial irregularities and fraud and embezzlement cases of public and private funds, which calls for the importance of improving the performance of the internal control system, The study aimed to identify the impact of Six Sigma in improving the performance of internal control system in government units in Algezira state, And to achieve the study objectives we were tested some hypotheses. The study used the descriptive analytical method and the questionnaire collect data related to the study problem. The research reached many results proved the validity of the hypotheses, The study recommended, The senior leadership should adopt the use of Six Sigma standards to improve the performance of the internal control system in the government units in Algezira state.
Key words: Six Sigma, Internal control system

 

المخاطر التى تواجه عمليات التمويل فى المصارف الاسلامية بالسودان (دراسة ميدانية على عينة من المصارف الاسلامية بالسودان)
د . حمزه بشري جمة احمد ابكر

   تناولت الدراسة المخاطر التى تواجهه التمويل فى المصارف الاسلامية بالسودان(دراسة ميدانية على عينة من المصارف الاسلامية بالسودان)، تمثلت مشكلة الدراسة فى عدم التأكد من نجاح المشروعات التى يتم تمويلها بواسطة صيغ التمويل الإسلامية المختلفة نتيجة لضعف المشاريع الممولة ، ومدى امكانية نجاح تمويل المشروعات فى المصارف الاسلامية . تهدف الدراسة الى عدة اهداف منها : بيان واقع المصارف الاسلامية فى التنمية الاقتصادية بالسودان ، مدى مساهمة المصارف الاسلامية فى تمويل المشروعات فى السودان ، السعي لمقترحات تناسب المصارف الاسلامية لتحقيق زيادة فاعليتها فى التنمية الاقتصادية ، تأتى اهمية المصارف الإسلامية فى انها اصبحت ضرورية فى ضوء مجتمع إسلامي يرفض التعامل بالربا ويعمل على تطبيق الشريعة الاسلامية لذلك نجد ان المصارف الاسلامية انتشرت انتشارا واضحا للعيان ، وتزداد اهمية المصارف الاسلامية فى خدمة المجتمع ومعالجة المشكلات الاقتصادية ، افترضت الدراسة عدة فرضيات منها : يوجد دور إيجابي فى المصارف الاسلامية لتحقيق  التنمية الاقتصادية وتمويل المشروعات الاستثمارية بالصيغ الاسلامية ، توجد علاقة ذات دلاله احصائية بين المصارف الاسلامية والتنمية الاقتصادية .أتبع البحث المنهج التاريخي لتتبع الدراسات السابقة التى لها صلة بموضوع الدراسة ، المنهج الاستنباطي لتحديد أبعاد مشكلة البحث ،المنهج الاستقرائي  لاختيار فرضيات البحث ، المنهج الوصفي التحليلي لدراسة الحالة وتوصل البحث الى عدة نتائج منها وجود رقابة شرعية في تطبيق الصيغ الإسلامية عند منح التمويل يؤدي إلى الحد من مخاطر التمويل والإلمام بأحكام المعاملات الائتمانية في الشريعة الإسلامية يؤدي إلي الحد من مخاطر التمويل، واستخدام المستثمرين لإحدى الصيغ الإسلامية يقلل من المخاطر المتعلقة بالتمويل ، ويوصي البحث بالتوصيات الاتية ضرورة تطبيق صيغ التمويل الإسلامية في البنوك وعلى متخذي القرارات التمويلية الاعتماد على المعلومات المحاسبية التي توفرها الصيغ الإسلامية وعلى طالبي التمويل أن يجتنبوا التمويل الذي تقدمه الصيغ غير الإسلامية ، لأن ذلك يزيد من مخاطر التمويل ويساعد على إنشار حدة الأزمات الاقتصادية وضرورة تطوير العمالة الخاصة بالصيغ الإسلامية حتى تواكب التطور الذي حدث في تكنولوجيا المعلومات .
الكلمات المفتاحية:
المخاطر  -  التمويل   -  المصارف الاسلامية  - صيغ التمويل - المعاملات الائتمانية.
Abstract
   The study examined the risks faced by financing in Islamic banks in Sudan (a field study on a sample of Islamic banks in Sudan). The problem of the study was the lack of confirmation of the success of the projects which are financed by different Islamic financing modes due to the weakness of the funded projects. Islamic. The study aims at several objectives, including the statement of the reality of Islamic banks in the economic development in Sudan, the contribution of Islamic banks to financing projects in Sudan, seeking proposals suitable for Islamic banks to increase their effectiveness in economic development. The importance of Islamic banks is becoming necessary in the light of Islamic society. He refuses to deal with riba and works to apply Islamic law. Therefore, we find that the Islamic banks have spread clearly, and the importance of Islamic banks in the service of society and the treatment of economic problems. The study assumes several hypotheses, The study follows the historical method for tracking the previous studies related to the subject of the study, the deductive approach to determine the dimensions of the research problem, the inductive method to select the hypothesis of research, The analytical descriptive approach to the case study and the research reached several results, including the existence of legitimate control in the application of Islamic formulas when granting funding leads to reduce the risks of financing and knowledge of the provisions of credit transactions in the evil The use of Islamic formulas to reduce the risk of financing, and the use of investors to Islamic formulas reduces the risks related to financing, and recommends the following recommendations to the need to apply Islamic financing formulas in banks and financial decision makers rely on the accounting information provided by Islamic formulas and applicants to avoid funding that As it increases the risk of financing and helps to spread the severity of economic crises and the need to develop the employment of Islamic formulas to keep up with the evolution of information technology.
Key word :
Risk - Financing - Islamic Banks - Financing Modes - Credit Transactions

 

إستخدام نظم إدارة التكلفة الإستراتيجية في قياس دورة الإنتاج الصناعي
أ . يسري عبد الرحمن السني المقبول

تكمن مشكلة الدراسة في أن ضعف أساليب الإدارة التقليدية في دعم القدرة التنافسية وخفض تكاليف المنشأة الصناعية حيث ظهرت أساليب إدارية حديثة تعمل على زيادة ودعم القدرة الصناعية وبالتالي خفض تكاليف المنشأة الصناعية. الفرضية الأولى: هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين تطبيق أسلوب التكلفة المستهدفة ودعم الميزة التنافسية وإستمرارية شركة السكر السودانية. الفرضية الثانية: هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين تطبيق أسلوب التكلفة على أساس النشاط ودعم الميزة التنافسية وإستمرارية شركة السكر السودانية. هدفت الدراسة إلى معرفة أثر تطبيق نظم إدارة التكلفة الإستراتيجية في قياس دورة الإنتاج الصناعي ، وذلك بالدراسة على شركة السكر السودانية، كذلك التعرف على مدى ممارسة وتطبيق نظم إدارة التكلفة الإستراتيجية في القطاع الصناعي بشركة السكر السودانية، والوقوف على أثر ذلك التطبيق  بتلك المصانع، إستخدمت الدراسة المنهج الوصفي وإعتمدت على الإستبيان كأداة رئيسة في جمع البيانات الأولية من المبحوثين، كما تم إستخدام برنامج التحليل الإحصائي (spss) لتحليل الإستبيان وإختبار الفرضيات. وأظهرت الدراسة وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين التكلفة المستهدفة في دعم الميزة التنافسية وإستمرارية شركة السكر السودانية، كذلك وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين أسلوب التكلفة على أساس النشاط في دعم الميزة التنافسية وإستمرارية شركة السكر السودانية، وبناءً على تلك النتائج تم تقديم عدد من التوصيات منها: ضرورة توفير كوادر بشرية مؤهلة لتطبيق أساليب التكلفة الإستراتيجية، ضرورة تبني الشركة لنظم التكاليف الحديثة لتطوير آلية العمل بشركة السكر السودانية، أن تعمل الشركة على إستخدام المواد الخام بأفضل الطرق، أن تستخدم الشركة آليات صناعية حديثة تمكنها من تحقيق أهدافها، العمل على إدراك المسئولين بالشركة بأهمية أساليب التكلفة الإستراتيجية، ضرورة تأهيل الكوادر البشرية وتدريبهم على الأنظمة الحديثة، وضع إستراتيجية واضحة لإستغلال الطاقات العاطلة بالشركة حتى يتم الإستفادة القصوى منها، إستغلال الموارد بالصورة المثلى لتخفيض التكاليف بالشركة.
الكلمات المفتاحية:
أساليب الإدارة الإستراتيجية ، الإنتاج الصناعي، التكلفة الإستراتيجية.


 Abstract                                                                                          
The study aimed to know the effect of applying strategic cost management systems in measuring the industrial production cycle, by studying the Sudanese Sugar Company, as well as identifying the extent of the practice and application of strategic cost management systems in the industrial sector in the Sudanese Sugar Company, and to determine the impact of that application in those factories, the study used The descriptive approach relied on the questionnaire as a main tool in collecting primary data from the respondents. A statistical analysis program (spss) was used to analyze the questionnaire and test hypotheses. The study showed a statistically significant relationship between the target cost in supporting the competitive advantage and the continuity of the Sudanese sugar company, as well as a statistically significant relationship between the cost method based on activity in support of the competitive advantage and the continuity of the Sudanese sugar company, and based on these results a number of recommendations were presented, including The need to provide qualified human cadres to apply strategic cost methods, the company’s need to adopt modern cost systems to develop the work mechanism of the Sudanese Sugar Company, that the company works to use raw materials in the best way, that the company uses modern industrial mechanisms that enable A to achieve its objectives, work to recognize the strategic importance of company officials cost methods, the need for the rehabilitation of human resources and training on modern systems, develop a clear strategy to exploit the idle capacity until the company make the most of them, the exploitation of resources optimally to reduce the costs of the company.
Keys Worols:
Strategic Manag ment Methods, industrial production, Strategic Cost.

 

الاتجاهات المعاصرة في العمارة واثرها علي الشكل المعماري (ولاية الخرطوم)
أ . أشرف صلاح الدين الطاهر الصديق :د. محمد علي أحمد جلي

العصرالمعلوماتىInformation age   له بالغ الآثر على سرعة التطور التكنولوجى المتلاحق بحيث اصبح جزءاً لايمكن إغفال تأثيره على العمارة وعلى الاتجاهات المعمارية والتخطيطية المعاصرة، فأصبحت بتلك التقنيات جزء لا يتجزأ من أدوات المعمارى لصياغة فكر معين فى العملية التصميمة والتى تمثلت فى إتجاه المبانى الذكية Smart Building والمدن الذكية.ويعتبر التطور التكنلوجي ركن اساسي من اركان تطور المجتمعات واثر بصورة كبيرة وفعالة علي تطور العمارة ومن هنا نشأت مشكلة الدراسة باعتبار اين نحن من هذا التطور؟.وبهدف ايجاد الهوية والطابع العمراني والمعماري المواكب لروح العصرمن خلال التعرف علي اليات وادوات العمارة المعاصرة . ولتحقيق هدف الدراسة اعتمدت في اطارها النظري علي تحديد المفردات الرئيسية الاكثر دقة واحاطة.ومن ثم تعبئة لنموذج الاستبيان الذي تم توزيعه ضمن استكمال متطلبات الدراسة وصولا لاستخلاص اهم النتائج والتوصيات النهائية .
وقد خلصت الدراسة في النهاية الي مجموعة من النتائج المتعلقة بمدي تطور التكنلوجيا واثرها علي العمارة المحلية بالاضافة للنتائج المتعلقة بتحليل الاستبيان انتهاء باهم النتائج العامة.
فكانت اهم التوصيات العمل على تضيق الفجوة الرقمية فيما بيننا وبين الدول المتقدمة فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات والعمل على توسيع استخدام تقنيات المعلومات . من خلال توظيف امكانيات التطورات التكنلوجية في افكار واعمال المصمم المعماري كونه العنصر الفاعل في حركة البناءالحضاري المعاصر .و تدريس هذه الاتجاهات المعاصرة فى أقسام الهندسة المعمارية. وضرورة تبني افكار تصميمية جديدة تقوم علي استخدام النظم التكنلوجية والرقمية الحديثة و تغيير فى بناء الفكر التصميمى المعاصر للمعمارين المحلين.
Abstract:
Information age has a great impact on the speed of technological development, So that became part cannot be overlooked influence on architecture and architectural planning and contemporary trends, these technologies became an integral part of the architectural tools to formulate a thought in the design process, which was in the direction of smart buildings and smart cities.
Technological development is a cornerstone of the development of societies and has a significant and effective impact on the development of architecture. Hence, the problem of the study arises as to where we are from this development.With the aim of finding the identity and the architectural and architectural character of the spirit of the times through the identification of the mechanisms and tools of contemporary architecture.
 To achieve the goal of the study was adopted in its theoretical framework to identify key vocabulary and the most accurate surround. And then fill out the questionnaire form that was distributed within the completion of the study requirements in order to draw the most important conclusions and final recommendations.
The study concluded with a set of results related to the development of technology and its impact on local architecture, as well as the results of the analysis of the questionnaire ending with the general results.
The most important recommendations were to narrow the digital divide between us and developed countries in terms of information technology and to expand the use of information technology.Through the use of the possibilities of technological developments in the ideas and works of the architectural designer as an active element in the movement of contemporary civilizational construction, and teaching these contemporary trends in architectural departments.  And the need to adopt new design ideas based on the use of modern technological and digital systems and change in the construction of contemporary design thought of local architect.

 

أحكام التعويض عن إصابات العمل وفقا للقانون واتجاهات القضاء
د.عبد الرحمن احمد المساعد

إن هذه الدراسة تشكل محاولة متواضعة تهدف بإيجاز لأحكام التعويض في السودان وفقا لأخر التعديلات التي طرأت معضدة بالاجتهادات القضائية والآراء الفقيه والمعايير الدولية،  نأمل أن تفيد الباحثين والمهتمين بموضوع العمل والعمال من قضاة ومحامين و كافة المهتمين بعلاقات العمل وحقوق الإنسان وتسهم بسهم في تطوير تشريعات العمل السودانية . وتشمل الدراسة بإيجاز  التكييف القانوني لإصابات العمل والتي تعتبر من الأقضية المتأزمة و الشائكة التي تشغل اهتمام الباحثين في هذا  المجال وذلك بسبب ما يشهده العالم من نهضة صناعية كبيرة وانتشار الآلة بشكل واسع واستخدام تقنيات مختلفة في الصناعة وفي خضم هذه الأوضاع أخذت الدول تسعى إلى معالجة الانعكاسات السالبة الناجمة عن التقدم التكنولوجي والذي أضحى يهدد أكبر شرائح المجتمع وأهمها طبقة العمال ، يترتب عليها كثرة الإصابات الشيء الذي يستدعى تسليط الضوء عليها. كما  تظهر هذه الدراسة التطور التشريعي لأحكام التعويض عن إصابات العمل في السودان والذي انتهى إلى تقرير تعويض قانوني للعامل المصاب بجانب حق المضرور في التعويض العام وفقاً لقانون المعاملات المدنية ، وكفالة الحماية للمؤمن عليه في مواجهة إصابات العمل واستهدف المشرع من تنظيمه للتعويض القانوني حماية المضرور وتمكينه من الحصول على تعويض كما آن مجال تطبيقه لا يقتصر على المسئولية عن الإخلال بتنفيذ التزام من التزامات،
كذلك تتناول الدراسة التطور التشريعي فى السودان منذ قبل فجر الاستقلال لحماية شريحة العمال وتعويضهم عن الإصابات وانتهت مراحل ذلك التطور التشريعي لتلك الأحكام بتقرير تعويض قانوني للعامل المصاب بجانب حقه في التعويض العام إذا وجدت مسوغاته,  ومع ذلك فقد ابقي المشرع السوداني على نظام المسئولية التقصيرية بجانب هذا التعويض القانوني حيث أجاز المشرع للعامل المصاب مطالبة صاحب العمل بتعويض عن الإصابة ليصل بذلك إلى التعويض الكامل . وإذا كانت الحماية التي حققتها القوانين السودانية دون تلك التي تحققت للعاملين في الدول الأخرى خاصة الأوروبية.
   
Abstract
The study “Work Injury Compensation” in Legislations, derives its significance from the inter-weaved issues to which ,many people are not acquainted. This is in addition to its role in the socio-economical life as well as the stability of the community’s relationships.
    Despite the fact that the work injury compensation rules being subject to social insurance law is better for the worker than exposing the employee to civilian responsibilities, yet, the worker social protection provided by the social insurance law is very limited.   Work injury is one of the most controversial risks that workers contemplate on. It is also a fertile field for problems associated with work factors versus legislation acts. On the other hand, both employer and employees do not seem to be well oriented about the need to enforce social regulations thereby leading to lack of cooperation between the concerned parties including the official work agencies which are responsible for social regulations enforcement. Consequently, a large portion of the social legislations have become dormant. The inefficiency of these regulations can be attributed to own inadequacy or to shortcomings of the work agencies in providing workers with real protection..
misleadingly superficial
      In light of all these controversies, this research has scrutinized work and insurance laws applied in Sudan in contrast with some Arabian and foreign laws. This research was started by a detailed overview reflecting the historic evolution in terms of work injuries compensation. It sheds light on the initial commencement of Sudanese work legislations. It also displays the historic process of work injuries compensations. After having reviewed the overall Sudanese injuries compensation laws, the research conducts an in depth investigation on the concept of work injury as such.
The other aspect in this research deals with the notion of work injury compensation, types and causes. The research also projects merits of the insurance coverage that an injured worker may avail. It further discusses the procedural formalities of work injuries compensation and the agencies which are legally responsible to enact the relevant regulations in terms of estimating the disability rate as well as settlement of disputes at courts and the social insurance organization.
At a certain stage, statistics has been arranged on funds paid by the social insurance treasury as compensation.

 

فاعلية استخدام إستراتيجية التعلم النشط في تدريس التمرينات الرياضية لتلاميذ مرحلة الأساس بولاية الخرطوم
د. عبد الرحمن محمد احمد عباس – جامعة النيلين أ. حليمة إبراهيم إسحاق احمد- جامعة النيلين

هدفت الدراسة إلي التعرف على فاعلية استخدام إستراتيجية التعلم النشط لتدريس مادة التمرينات بمرحلة الأساس بولاية الخرطوم واستخدم الباحثان المنهج التجريبي، و تكونت عينة الدراسة من (40) طالبة تم توزيعها بالطريقة العشوائية إلي مجموعتين بواقع (20) طالبة لكل مجموعة، المجموعة التجريبية درست باستخدام إستراتيجية التعلم النشط والمجموعة الضابطة درست بالطريقة التقليدية وتم استخدم البرنامج الإحصائي (spss) لمعالجات البيانات، وأظهرت الدراسة النتائج التالية:
لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين متوسطي المجموعتين التجريبية والضابطة لتدريس التمرينات الرياضية بمرحلة الاساس بولاية الخرطوم في الاختبار القبلي. وتوجد فروق ذات دلالة احصائية بين متوسطي المجموعة التجريبية (استراتيجية التعلم النشط) والمجموعة الضابطه (الطريقة التقليدية) لتدريس التمرينات الرياضية بمرحلة الاساس بولاية الخرطوم في الاختبار البعدي  لصالح المجموعه التجريبية.
واصى الباحثان بتدريب المعلمين على هذه الطريقة وتعميمها عليهم .
Abstract
The study aimed to identify the effectiveness of using the active learning strategy to teach the exercise subject at the basic stage in Khartoum state .The study consisted of 40 students distributed randomly into two groups of 20 students per group .The experimental group was studied using the active learning strategy and the control group was studied in the traditional way, and the two researchers used The experimental approach, and the statistical program Spss was used to process the data, and the study showed the following results:
There are no statistical significant differences between the average of the experimental and control groups for teaching sports exercises in the basic stage in Khartoum state in pre-test. There are statistically significant differences between the mean of the experimental group (active learning strategy) and the control group (the traditional method) for teaching physical exercise in the basic stage in Khartoum state in the post-test  for experimental group .